وحدة ضمان الجودة إدارة ببا
عزيزي الزائر

مرحباً بك في منتدى وحدة ضمان الجودة بإدارة ببا

سجل معنا واثبت وجودك شارك بموضوع أو مساهمة

لا تقرأ و ترحل وإنما قل ولو كلمة لمن استفدت منه


لا تفكر في الابتكار على أنه دائما اختراق للمألوف أو اختراع فريد... بل فكر فيه على أنه تعديل بسيط في الوضع الحالي
 
موقع وحدة ضمان الجودةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التهيئة اللغوية في رياض الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم يوسف محمد
العضو المميز
العضو المميز
avatar

عدد المساهمات : 132
نقاط : 231
تاريخ التسجيل : 13/11/2009
العنوان : بني سويف
الوظيفة : معلمة رياض أطفال

مُساهمةموضوع: التهيئة اللغوية في رياض الأطفال   الأربعاء 02 ديسمبر 2009, 10:15 pm

التهيئة اللغوية في رياض الأطفال

تمثل مرحلة الطفولة البذور والجذور في بناء الإنسان,وتشكل الى حد كبير نوع التنشئة والرعاية التي تحظى بها شخصية المواطن عبر مراحل نموه,فكرا ووجدانا وسلوكا ولغة مما يؤثر في صياغة مستقبل الوطن وهو يقتحم تحديات القرن الحادي والعشرين بما تحمله من نتاج الثورة العلمية والتقنية,بيد أن هناك قصورا كميا في رياض الأطفال باعتبارها وسائط تربوية ترسى أسس الفاعلية في التعلم والنمو خلال مراحل التعليم التالية

هذا فضلا عن التصور الكيفي في نوعية البرامج المناسبة للرياض فهي تفتقد التوازن الذي يتطلبه النمو السليم,حيث يتم التركيز على بعض الأهداف دون غيرها كالتركيز على النواحي المعرفية التي تقوم في كثير من الأحيان بقصد إعداد الأطفال لمرحلة التعليم الأساسي فصار الطفل يتعلم في الرياض القراءة والكتابة,بل صار الصغير يعود الى المنزل محملا بالواجبات المنزلية

وبعض رياض الأطفال أماكن أعدت فقط لإيواء الأطفال أثناء غياب أمهاتهم في العمل ومن ثم فلا يوجد اهتمام بتهيئة هؤلاء الأطفال وإعدادهم للمدرسة

والبرامج اللغوية في هذه الرياض تقتصرعلى تحفيظ الأطفال الأناشيد والأغاني وسماع القصص المختارة دون هدف محدد

كما أن بعض رياض الأطفال تشبه المدرسة الابتدائية في برامجها اللغوية القائمة على أساس التدريس الرسمي أو الشكلي بمعناه الجاف والتقليدي

فهي تعلم مبادىء القراءة والكتابة في فصول تتطلب السكون وعدم الحركة ولاتستهدف تربية الطفل من خلال اللعب

أنها تقدم للطفل الكتب المقررة,وعلى الطفل أن يستوعبها كي يحقق فيها النجاح
وهكذا تمضى الساعات والطفل جالس محروم من الحركة,والجميع سعداء لاعتقادهم أنهم يعدونه للمدرسة,إنهم في الحقيقة يضحون بطفولته ويخمدون فيه القدرة على التعلم التلقائي عن طريق اللعب وتدريب الحواس

إن مرحلة رياض الأطفال مرحلة اساسية في العملية التربوية,فهي حلقة وسطى بين المنزل والمدرسة باعتبارها امتدادا مرحليا للتربية المنزلية,أو خطوة أولية للسلم التعليمي,وهي في كلتا الحالتين فترة حاسمة في حياة الطفل لبناء شخصيته,وتكامل جوانب نموه الأساسية
من جسمية وحركية,وعقلية وإدراكية,ولغوية وجمالية,ونفسية,وانفعالية,واجتماعية وخلقية,وروحية ووطنية,وحسية ومهارية,مرحلة لها أبلغ الأثر في حياة الطفل المستقبلية

وتوفير الرعاية والتعليم المناسبين للأطفال وتحقيق حاجاتهم يمثل احد المتطلبات الأساسية لكل سياسة تربوية أو ثقافية ناجحة

بيد أن هناك خطرا تربويا ناتجا عن تسطيح الثقافة وانخفاض المحصلة اللغوية وضعف وركاكة التعبيرات الشائعة,وسذاجة المعلومات والمعارف المقدمة للطفل,ناهيك عن القصور اللغوي للطفل العربي وتبدو خطورة هذا الوضع باعتبار أن فترة ماقبل المدرسة من أهم فترات الحياة

فهي الفترة التكوينية الحاسمة التي يتم خلالها وضع البذور الأولى لملامح شخصية الطفل

التي تتبلور وتظهر في مستقبل حياته,إنها الفترة التي يتمكن فيها الطفل من تكوبن فكرة واضحة وسليمة عن نفسه,ومفهوما محددا لذاته الجسمية والنفسية والاجتماعية مما يساعده على الحياة السوية في المجتمع,ويمكنه من التكيف السليم مع الذات والغير

إن ماحدث في هذه الفترة العمرية من نمو يصعب تقويمه أو تعديله في مستقبل حياة الفرد

إن النمو اللغوي للطفل يتطور خلال هذه الفترة تطورا سريعا,حيث يمر بأقصى سرعة له خلال سنوات ماقبل المدرسة

ولما كانت اللغة من ضرورات الحياة والاتصال ومن أساسات التفكير فإن من الضروري استغلال هذه الفرصة لإكساب الطفل قدرا كبيرا من المفاهيم والألفاظ والكلمات التي تنمي من محصوله اللفظي,وتمكنه من اكتساب المهارات اللغوية في التعامل والتفاعل مع الآخرين
كما أن الطفل يتمكن خلال هذه الفترة من اكتساب مايقرب من خمسين مفهوما جديدا في كل شهر وبذلك يضيف هذا الكم الهائل الى محصوله اللفظي ليكون ثروة لفظية هائلة تمكنه من الاتصال والتجاوب مع الآخرين

إننا لو أردنا حقا ثورة تعليمية لم يكن لنا بد من البدء بالطفل وحواسه لنفتح له نوافذ السمع والبصر,فيرى ويسمع,ويجمع مااستطاع له أن يجمع من معلومات,وأن ندربه تدريبا متواصلا في كل مناسة

بيد أن الإسراع بالتعليم الشكلي المتمثل في تعلم القراءة والكتابة بالمدارس يستوجب وقفة تربوية لأن الخبرات البمكرة في العملية لها مكانة في تحديد اتجاه الطفل نحو التعلم,كما أن يهئية الطفل لدراسة اللغة أمر أساسي لاكتساب الاتجاه الايجابي المناسب نحو تعلمها

كل ماسبق يشكل روافد متنوعة تتجمع معا لتشكل دعوة الى دراسة علمية تكشف عن طبيعة الممارسات اللغوية التي تقدم لطفل الرياض ولمعرفة مدى اسهاماتها في تحقيق تهيئة لغوية سليمة لهذا الطفل بغية على تحسينها وتطويرها

وثمة مايدعو الى القيام بمثل هذه الدراسة العلمية محاولة لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة

ذلك أن بعض الآباء والمعلمين يتعجلون تعليم الأطفال في رياض الأطفال قبل التحاقهم بالمدرسة,بل إنهم يقيسون نجاح رياض الأطفال بمدى ماتحققه من تعليم للأطفال حتى يحرز الأطفال تفوقا في مراحل الدراسة التالية

وهذه المفاهيم بعيدة عن الصواب ذلك أن الطفل لايستطيع تعلم مهارة معينة مالم يكن مستعدا لتعلمها,ومالم يكن قادرا على اكتسابها

وهذا لايتأتى إلا إذا وصل الطفل الى درجة معينة من النضج يساعده على اكتساب هذه المهارة

والطفل لايستطيع أن يمسك بالقلم ويتعلم الكتابة إلا إذا تم نضجه بدرجة مناسبة ونمت عضلاته الدقيقة,وهو مالا يبدأ عادة قبل سن الخامسة

إن الإسراع بتعليم الطفل في رياض الأطفال أمر لايتفق ومراعاة درجة نضج الطفل,وقدرته على القيام بالحركات المناسبة للقيام بالكتابة

إضف الى ذلك أن الضغط على أطفال الرياض لتعلم القراءة والكتابة قبل أن يتحقق النضج اي قبل الأوان يؤدي الى آثار عكسية تضر بالأطفال

إن رياض الأطفال مرحلة أساسية وضرورية لتهيئة الأطفال للتعلم وتتحقق هذه التهيئة عن طريق الأنشطة المتنوعة التي توفرها الرياض للأطفال مما يعد تمهيدا لعمليات القراءة والكتابة وإعدادا للطفل كي يمارس التعلم بنجاح ويسر عند التحاقه بالمدرسة

لاتزال ثمة اشواط كبيرة لابد من اجتيازها بغية اقتراب الواقع المتردي من الطموح المنشود,وبغية تطوير مفاهيم الآباء والمعلمين على أسس علمية موضوعية ومن خلال البحث العلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى بودة
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 9
نقاط : 11
تاريخ التسجيل : 08/10/2010
الوظيفة : مدرسة

مُساهمةموضوع: رد: التهيئة اللغوية في رياض الأطفال   الجمعة 08 أكتوبر 2010, 4:53 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبير الورد**



عدد المساهمات : 2
نقاط : 2
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
الوظيفة : معلمه

مُساهمةموضوع: رد: التهيئة اللغوية في رياض الأطفال   السبت 16 أكتوبر 2010, 6:11 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التهيئة اللغوية في رياض الأطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وحدة ضمان الجودة إدارة ببا :: ملتقى المعلمين :: معلمات رياض الأطفال-
انتقل الى: